بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كويتيات معلومات عن مدرسة رملة ام المؤمنين في مبارك الكبير
الإثنين فبراير 19, 2018 5:53 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات مدرسة تأسيس واااايد ممتازه
الإثنين فبراير 19, 2018 5:53 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات عاجل تكفون ساعدوني
الإثنين فبراير 19, 2018 5:52 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات وينكم بنات مدرسة عاتكة بنت عبدالمطلب في جابر العلي
الإثنين فبراير 19, 2018 5:52 am من طرف بنت الكويت

» كتاب متاهات الحروف الهجائية رائع جدا 29 صفحة وورد كمان وبالصور الملونة
الإثنين فبراير 19, 2018 5:51 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات حياكم يالحلوات:بخصوص ريوق وبلعة الدوام الي ماتخلص ماشاءلله عليهم
الإثنين فبراير 19, 2018 5:50 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات مدرس انجليزى متوسط ثانوى تربوى خبره بمناهج الكويت 66865926
الإثنين فبراير 19, 2018 5:49 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات مدرسه بدار قران ممكن مساعده لاهنتي!!!
الإثنين فبراير 19, 2018 5:48 am من طرف بنت الكويت

» كويتيات خلونا نستفيد من الانستغرام .. اكاونتات مو تجارية وتفيدنا وايد
الإثنين فبراير 19, 2018 5:48 am من طرف بنت الكويت

كويتيات تم الافتتاح لاكبر مكتبة لدروس الطبخ "مطبخ كويتيات"

الإثنين فبراير 19, 2018 3:30 am من طرف بنت الكويت

كويتيات تم الافتتاح لاكبر مكتبة لدروس الطبخ "مطبخ كويتيات" 


الأن تم الافتتاح لاكبر مكتبة لدروس الطبخ - هنا تجدون ساحة لإبداعات كويتيات 






- كل ما يخص مطبخك في مكان واحد …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

كويتيات صينية دجاج بالفرن

الإثنين فبراير 19, 2018 3:28 am من طرف بنت الكويت

كويتيات صينية دجاج بالفرن 



طريقة الصينيه 


دجاج مقطع منزوع الجلد ومغسول بالخل والطحين منيح



تعاليق: 0


كويتيات كثرة الاستخارة وأثرها في الوقاية والعلاج من الأمراض الشيطانية والنفسية .

اذهب الى الأسفل

كويتيات كثرة الاستخارة وأثرها في الوقاية والعلاج من الأمراض الشيطانية والنفسية .

مُساهمة من طرف بنت الكويت في الإثنين فبراير 19, 2018 5:26 am

كويتيات كثرة الاستخارة وأثرها في الوقاية والعلاج من الأمراض الشيطانية والنفسية .
كثرة الاستخارة وأثرها في الوقاية والعلاج 
من الأمراض الشيطانية والنفسية 
=== = = == = = = = = = = = = =


التمهيد :
بمناسبة عيد الأضحى المبارك .. استخرت لأهديكم هذا الدرس التمهيدي الأول لإتقان الاستخارة ، وأسأل الله أن يقينا من كل شر ، آمين . 
وقد يسأل سائل ويقول :
(( كيف يمكن للاستخارة أن تكون وقاية وعلاجا للأمراض الشيطانية والنفسية وكيف ممكن أن تعين المؤمن على الثبات واستقرار الحالة النفسية والإيمانية بمستوى عال ودائم؟ )) . 
والجواب والتفصيل في الأبواب التالية ، وستكون على عدة مشاركات حسب تيسير المولى سبحانه ، وهي كالتالي : 
أولا : أهمية فقه تسلسل الأسباب والنتائج .
ثانيا : كثرة الاستخارة وأثرها الإيماني . 
ثالثا : كثرة الاستخارة وأثرها النفسي .
رابعا : شرح لتسلسل اللوازم .
خامسا : علامات شرعية للمريض النفسي . 
سادسا : كثرة الاستخارة وأثرها في إصلاح القلب . 

أولا : أهمية فقه تسلسل الأسباب والنتائج .
من الصعب تصور معرفة علاقة الاستخارة للإعانة على الثبات النفسي والإيماني ، دون فهم العلاقة بين الأسباب والنتائج وتسلسلها .فلكل شيء سبب ، ولكل سبب نتيجة ، وكل نتيجة هي سبب لما قبلها ، وهكذا ..
ففهمها تصاعديا : بالإمكان نطلق عليها ، ثمار ، آثار ، علامات .نتائج 
وفهمها تنازليا : يوصلنا للسبب الأول ..

وهذا ما يغفل عنه كثير من الناس ؛ إذا أرادوا حل مشكلة ما أو معرفة ظاهرة ما أو غير ذلك ؛ لذا لا بد من معرفة السبب الأول ، فإذا عرف سهل التحليل والاستنتاج والعلاج ، والفهم الدقيق للأمور ، كيف نشأت وتطورت . وإذا لم يعرف السبب الأول بشكل دقيق ، وجئنا لمعالجة أمر ، فسوف نعالج الأعراض فقط . وكذلك سوف يشكل علينا فهم الأمر على حقيقته !!! . لذا لابد من فهم هذه العلاقة أولا .
لمزيد من التفاصيل . ينظر : (( ضرورة فقه تسلسل الأسباب والنتائج )) . وكذلك ينظر كيف غيرت الاستخارة حياتي :
بعد أن غيّرت الاستخارة حياتي








(( يتبع ))

بنت الكويت

المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 29/12/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كويتيات كثرة الاستخارة وأثرها في الوقاية والعلاج من الأمراض الشيطانية والنفسية .

مُساهمة من طرف بنت الكويت في الإثنين فبراير 19, 2018 5:27 am

ثانيا : كثرة الاستخارة وأثرها الإيماني 

إذا فهمنا تلك العلاقة التي تقدم ذكرها ،سوف يسهل فهم أن الاستخارة تجدد الإيمان ( وهناك درس بذلك ) ، وتجديد الإيمان يبدأ من القلب ، وفي الجسد مضغة إذا صلحت الجسد كله ، ويستحيل أن يصلح القلب صلاحا إيمانيا حقيقيا يبقى فيه الإيمان متجددا ، دون كثرة الاستخارة وإتقانها ، ويستحيل أن يكون مكثرا من الاستخارة ومتقنا لها ، ثم لا يصلح قلبك صلاحا إيمانيا حقيقيا . 
وفي الحديث ((... التقوى ها هنا وأشار إلى القلبِ ...)) صححه الألباني .
ثالثا : كثرة الاستخارة وأثرها النفسي

بما أن الاستخارة تجدد الإيمان وتصلح القلب ، فلابد لها من ثمار وهذه الثمار لها ثمار أخرى .. وهكذا ، فإذا حصل ذلك أطمئنت النفس وسكنت وثبتت ورضت بما يسر الله لها ، وصلح البال أيضا ،، وثبت معه الاستقرار النفسي . بإذن الله .
فمثلا :
التوكل :
فالتوكل هو قطع النظر عن الأسباب بعد تهيئة الأسباب (1) وعلى قدر حسن الظن(2) يكون التوكل ،يقول الإمام ابن القيم "3":

(( فعلى قدر حسن ظنك بربك ورجائك له يكون توكلك عليه ولذلك فسر بعضهم التوكل بحسن الظن باللـه )). أهـ 
والاستخارة مبنية على التوكل ، والتوكل ثمرة وعلامة على إتقان الاستخارة ، والتوكل له ثمار لا تعد ولا تحصى ، منها :

1) أن التوكل يمنع تسلط الشيطان :
قال سبحانه :
(( إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99) إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ )) . النحل .





2- التوكل وحصول الكفاية :
أ- قال تعالى : (( وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُه )) ( الطلاق : 3)


يتبع
= = = الهوامش = = = =
( 1 ) فتح الباري / الحج / باب 6 / م 3 / ص 383 .
2) وفي الحديث القدسي (( أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء )) أخرجه البخاري وابن حبان وغيرهما واللفظ لابن حبان.
3) مدارج السالكين :2/123
رابعا : شرح لتسلسل اللوازم 
يلزم من عدم التوكل على الله تسلط الشياطين . وإذا تسلطت الشياطين على البشر ، زادتهم رهقا ، ومرضا ، ووو ، إلى إن يتولونه ، فإذا تولونه ، أعرضوا عن ربهم ، والعكس صحيح ، وإذا حصل ذلك فليبشر البشر بقوله سبحانه :
(( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا )) .
وهذا الضنك الموجود اليوم في الأرض : شرقا وغربا ، وشمالا وجنوبا ، هو بسبب هذا الإعراض ، ومع ذلك يعفو سبحانه عن كثير .
والغرب رغم تقدمهم وغناهم يشكون من الأمراض النفسية ، وصعب على دولهم العلاج . حتى الكاتب الأمريكي الشهير (( ديل كارينجي ) ، رغم غناه وشهرته العالمية ضاقت عليه الأرض وبما رحبت ، ومات منتحرا ومثله كثر . وهو صاحب الكتاب المشهور :
( كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر فيهم ) .

ويقول فضيلة الشيخ الدكتور عقيل محمد المقطري : 
(( فلو اعتنت الأمة بهذه الصلاة التي صارت مهجورة ولا يقرع بابها إلا من وفقه الله، لــــــذهــــــــب عنها الضنك والحرج والضيق الذي أصابها نتيجة الإقدام أو الإحجام ))

وقال سبحانه :
(( وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ (30) . الشورى .




(( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61) . النحل .
والمعيشة الضنك من سنن المولى التي لا تتحول ولا تتبدل ، إلا بانتفاء السبب . 
وقال سبحانه .
(( فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا (43) أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا (44) . فاطر .
وقال سبحانه : 
( إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) آل عمران 159
فإذا أحبه كان بصره وبصيرته . 
البقية في وقت لاحق بإذن الله ،

بنت الكويت

المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 29/12/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى